رياضة

مشادات كلامية بين رياض محرز و غوارديولا بعد إستبداله في مباراة ضد برايتون

يبدو أن متاعب النجم الجزائري رياض محرز مع نادي مانشستر سيتي لن تنتهي ما دام مدرب الفريق اسمه بيب غوارديولا؛ فرغم كل ما يفعله رياض في كل مرة فوق المستطيل الأخضر، إلا أنه يبقى الضحية رقم واحد لتغييرات المدرب الكتالوني، الذي لا يمكنه أن يبدأ تغييراته إلا بإخراج محرز، وأي تغيير في التشكيل الأساسي يكون ملزماً بالبقاء على كرسي الاحتياط.

غوارديولا يواصل عنصريته دائما يخرج محرز تغير لأول

في كل مباراة يمكن أن يضيع ستيرلينغ انفرادا مع المرمى باستطاعته قلب مجريات اللقاء بالتسجيل منه، أو يفشل دي بروين في مراوغة، فيُسجل على السيتي هدف من هجمة عكسية، أو يتصرف جيسوس بأنانية فيسدد بدل أن يمرر، لكن ردة فعل بيب غوارديولا تكون دائما واحدة، هي تغيير رياض محرز بلاعب آخر، وإعادته إلى كرسي الاحتياط مرة أخرى، وكل هذا ليس كلاما عاطفيا يأتي من “جزائريتنا” المشتركة، لكن لغة الأرقام أيضا تأتي في صف رياض كأحسن لاعب، كونه الهداف بأربعة أهداف، والوحيد الذي يصنع فرصا أكثر، وكذلك الوحيد الذي سجل ثلاثية هذا الموسم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق